الرئيسية » أخبار رئيسية » تفاصيل تقرير اللجنة الثلاثة للطب الشرعي في “مقتل عفروتو”
أم الدنيا ـ تفاصيل تقرير اللجنة الثلاثة للطب الشرعي في "مقتل عفروتو"
عفروتو

تفاصيل تقرير اللجنة الثلاثة للطب الشرعي في “مقتل عفروتو”

حصلت “الشروق”، على نتائج تقرير اللجنة الثلاثية للطب الشرعي والتي انتدبتها محكمة جنايات القاهرة لإعداد تقرير مفصل عن وفاة المجني عليه محمد عبد الحكيم، الشهير بـ”عفروتو”، داخل قسم شرطة المقطم، وهي القضية التي يحاكم فيها معاون مباحث وأمين قسم شرطة المقطم.

وجاء التقرير مؤيدا للتقرير السابق الذي أعده الدكتور أيمن إحسان، الطبيب الشرعي بالهيئة، والذي جاء به أن الشاب تُوفي نتيجة تعرضه لتهتكات شديدة في أعضاء البطن ولم يتوفى بسبب “الاستروكس”.

وأثبت التقرير، أن نسبة تركيز الترامادول والحشيش الصناعي “الاستروكس” في دم المجني عليه، أقل من النسب القاتلة المتعارف عليها، وفقا للأبحاث العلمية العالمية، وأنهما ليس لهما دخل في وفاة المجني عليه.

وأظهر التقرير، أن الأعضاء الداخلية للمجني عليه كانت بوزنها الطبيعي غير مصحوب بتضخم؛ ما يشير إلى أن الوفاة لم تكن نتيجة أو بسبب تضخم الأعضاء الداخلية للجسم، وأن الوفاة جاءت نتيجة الحالات الإصابية بجسم المجني عليه من اعتداءات.

وسبق أن أدلى الطبيب أيمن إحسان، بشهادته أمام المحكمة فقد قال إن الشاب تُوفي نتيجة تعرضه لتهتكات شديدة بالطحال ونزيف دموي إصابي بتجويف البطن، نافيا أمام المحكمة وفاة الشاب نتيجة تعاطيه لمخدر “الاستروكس”، مضيفًا أنه وجد كسر بأحد ضلوعه المجني عليه وإصابات بالصدر وتهتكات بالطحال والرئة ونزيف دموي بالبطن ما أدى لوفاته.

كان طارق جميل سعيد، دفاع الضابط “محمد.س” معاون مباحث المقطم، المتهم في قضية “مقتل الشاب عفروتو”، طالب بمناقشة أعضاء اللجنة الثلاثية المنتدبة التي شكلتها المحكمة من الطب الشرعي لفحص التقرير التشريحي للمجني عليه.

وكانت المحكمة، تسلمت تقرير اللجنة الثلاثية التي انتدبتها من الطب الشرعي لفحص تقرير وفاة المجني عليه “عفروتو”، بعدما طعن دفاع الضابط المتهم خلال جلسة سابقة على تقرير الطب الشرعي بشأن أسباب وفاة المجني عليه وطلبت تشكيل لجنة ثلاثية.

ووصل المتهمان وسط حراسة أمنية مشددة بمحيط محكمة عابدين، حيث دفعت بتشكيل من الأمن المركزي، بالإضافة لتشديد التفتيش للمترددين على المحكمة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار جعفر نجم الدين وعضوية المستشارين أحمد الغندور وهشام السيد.

وفي 15 يناير الماضي، أحالت النيابة العامة، المتهمين لمحكمة الجنايات بتهمتي ضرب أفضى إلى موت والاحتجاز دون وجه حق للمجني عليه.

وكشفت التحقيقات أنه في 5 يناير الماضي، ألقى ضابط وأمين شرطة بقسم المقطم، القبض على محمد عبد الحكيم “عفروتو” في غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح للقبض على ذوي الشبهة بأن قاما باستيقافه وضبطه دون سند إجرائي مشروع وعذباه بدنيا وتعديا عليه ضربًا وصفعًا بالأيدي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

نقلا عن الشروق