الرئيسية » أخبار رئيسية » رئيس مؤسسة يهودية يصف ترامب ونتنياهو بـ”الكارثة”
أم الدنيا ـ رئيس مؤسسة يهودية يصف ترامب ونتنياهو بـ"الكارثة"
نتنياهو وترامب

رئيس مؤسسة يهودية يصف ترامب ونتنياهو بـ”الكارثة”

وصف رئيس مؤسسة “صوتٌ يهوديٌ آخر”، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بـ”الكارثة” على الفلسطينيين وعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال رئيس المؤسسة التي تتخذ من هولندا مركزًا لها، إن “إدارة ترامب تعمل بكل ما في وسعها من أجل عدم تحقيق السلام في الشرق الأوسط”، مستنكرًا المجزرة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في غزة.

وأشار إلى أن إدارة ترامب لا تريد أن تكون وسيطًا نزيهًا بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وكذلك لا تريد تحقيق السلام والعدالة، وعازمة على اتخاذ مواقف متحيزة إلى جانب إسرائيل.

وتظاهر منذ صباح الإثنين، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياءً للذكرى الـ 70 للنكبة.

وأسفرت التظاهرات عن ارتقاء 55 شهيدًا، فيما جرح أكثر من 2771 آخرين، جراء الاعتداءات الإسرائيلية، بحسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة بقطاع غزة.

ويأتي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ “نكبة” الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترامب، في 6 ديسمبر 2017، القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.