الرئيسية » أخبار رئيسية » التحالف الشعبي يرفض رفع سعر تذكرة المترو
أم الدنيا ـ التحالف الشعبي يرفض رفع سعر تذكرة المترو
أرشيفية

التحالف الشعبي يرفض رفع سعر تذكرة المترو

يعرب حزب التحالف الشعبى الاشتراكى عن رفضه للزيادة  فى اسعار تذاكر مترو الانفاق، وكذلك الزيادات المرتقبة لأسعار سلع وخدمات اخرى.

لقد جاءت تلك الزيادة البالغة بشكل غير مبرر، اذ تتجاوز امكانيات وقدرات اغلبية المواطنين على تحملها، فقد تم مضاعفة اسعار التذاكر منذ ما يقرب من عام واحد من جنيه الى جنيهين، ثم جاءت الزيادة الفاحشة الاخيرة الى ثلاثة وخمسة وسبعة جنيهات حسب المسافة، بما يعنى ان السعر ارتفع فى عام واحد بنسبة 500% فى المتوسط، بما يتجاوز قدرات المواطنين، نظرا لان الحد الادنى للاجور  مازال 1200 جنيها فقط، ولا تجوز المقارنة السفيهة بالدول الاوروبية،كما ان الدولة ليست تاجرا يخضع لمنطق الربح والخسارة،فمن أهم أدوارها وواجباتها دعم التعليم والصحة والنقل الجماعى وغذاء الفقراء.

ويجيئ ذلك فى سياق سياسات الحكم المنحازة اجتماعيا بتحميل كل الاعباء للمواطنين ابناء الطبقات الشعبية والمتوسطة، ومحاباة الفئات الثرية والمستثمرين، رغم ان القوى الوطنية والديمقراطية قدمت بدائلا جادة ،حتى توصيات صندوق النقد الدولى ذاته ( الذى ينصاع الحكم لروشتته المشئومة )تشير لأهمية زيادة الضرائب بشكل تصاعدى على الاثرياء والمستثمرين بما فى ذلك المستثمرين الاجانب، والضرائب على ارباح البورصة وغيرها، ولكن الحكم يتجاهل ذلك ويصر على تحميل الاعباء على كاهل الطبقات الشعبية، بحيث وصل الامر لما يمكن ان يهدد السلم الاجتماعى للبلاد.

لذا فاننا نطالب بالغاء هذه الزيادات الجائرة، وكذلك الزيادات المرتقبة فى اسعار السكة الحديد والمحروقات والكهرباء وضريبة القيمة المضافة، وعرض السياسات المالية لحوار وطنى واسع وحقيقى بغرض تحقيق العدالة الاجتماعية فى سياسات الحكم.
ويؤكد حزب التحالف الشعبى على الاهمية القصوى لربط الاجر بالاسعار ، فى ظل موجات التضخم المتزايدة والتى تأتى على دخول المواطنين ومدخراتهم ( ان كانت لهم مدخرات ).

١٢ مايو ٢٠١٨م