الرئيسية » أخبار رئيسية » إحالة 3 أطباء للمحاكمة لتغيبهم وتسببهم في وفاة مريضة بمستشفى بيلا
أم الدنيا ـ النيابة الإدارية تتهم 4موظفين بالكهرباء في قضية فساد بـ1.1مليار جنيه

إحالة 3 أطباء للمحاكمة لتغيبهم وتسببهم في وفاة مريضة بمستشفى بيلا

أمرت النيابة الإدارية بإحالة ثلاثة أطباء بمستشفى بيلا المركزي للمحاكمة العاجلة،وذلك على خلفية تغيبهم عن أعمال النوبتجية المسائية بمستشفى بيلا المركزي يوم 13/7/2017 مما ترتب عليه عدم توقيع الكشف على مريضة حال دخولها المستشفى في حالة خطرة وذلك بصفتهم أطباء الباطنة والرعاية المكلفين بالنوبتجية المسائية بالمستشفى في هذا اليوم.

وكانت نيابة بيلا الإدارية قد أجرت تحقيقاً بناءً على مذكرة قام بإعدادها مركز المعلومات بالنيابة الإدارية حيال ما تم تداوله بالمواقع الالكترونية بتاريخ 16/7/2017 تحت عنوان وفاة مريضة بسبب الإهمال بمستشفى بيلا المركزي وتتضمن الخبر قيام مدير المستشفى بإرسال مذكرة لوكيل الصحة بكفر الشيخ بشأن تقاعس أحد الأطباء أداء عملة مما أدى لوفاة مريضة دخلت المستشفى تعاني من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر وفشل بالتنفس وتتضمن الخبر أيضا تواصل مدير المستشفى مع الطبيب النوبتجي والذي رفض الحضور.
وباشر التحقيقات في القضية رقم 899 لسنة 2017  أحمد قطب – رئيس النيابة تحت إشراف  المستشار /شريف أبو زيد – مدير النيابة وكشفت التحقيقات عن دخول مواطنة بصحبة نجلها لمستشفى بيلا المركزي يوم 13/7/2017 الساعة8م تعاني من ارتفاع في ضغط الدم والسكر وفشل بالتنفس وتم عمل الازم بالاستقبال وتم توقيع الكشف الطبي عليها من أخصائي باطنة والذي حضر على الفور للمستشفى بعد اتصال مدير المستشفى به وذلك لعدم وجود الأطباء المكلفون بالنوبتجية عن هذا اليوم  بالمستشفى وبمراجعة كشف النوبتجية تبين أن المتهمون آنفي الذكر هم المكلفون بالنوبتجية في هذا اليوم وقد قام مدير المستشفى بمحاولة الوصول إليهم إلا إنه لم يحضر سوى طبيب منهم الساعة 8.15 مساء على الرغم من أن النوبتجية  تبدأ من الساعة 2 مساءً حتى 8 صباحاً مساءً ولم يحضر الطبيبان الأخرين كما كشفت التحقيقات عن أن الطبيب الثاني كان بالعيادة الخاصة به ورفض الحضور لوجود حالات كثيرة لديه بالعيادة أما الثالث فلم يتم التوصل إليه.
واستمعت النيابة لمدير إدارة الطب العلاجي بمديرية الصحة بكفر الشيخ والذي شهد بأن المريضة دخلت المستشفى تعاني من سوء في التنفس وارتفاع الضغط والسكر وحالتها سيئة وإنه تم عمل الازم لها وتم مناظراتها في توقيتات منتظمة وتم دخولها العناية المركزة وعمل تنفس صناعي لها ووضعها على جهاز الاكسجين حتى توفت الساعة 10.30م بعد توقف القلب وعلى الرغم من وجودها على جهاز التنفس وأن سبب الوفاة ليس بسبب عدم وجود أطباء النوبتجية أثناء دخول الحالة للمستشفى وإنما لسوء الحالة وانخفاض ضغط الدم وقلة ضربات القلب ولا يوجد أي تقصير في علاجها ولكن يجب محاسبة الأطباء على غيابهم بالنوبتجية
وبناءً عليه قامت النيابة بمواجهة المتهمين بالاتهام الثابت قبلهم فأقروا به وانتهت النيابة إلى قرارها المتقدم بإحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة.