الرئيسية » أخبار رئيسية » مصر تشارك في دورة مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات بجنيف
أم الدنيا ـ مصر تشارك في دورة مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات بجنيف
المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

مصر تشارك في دورة مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات بجنيف

تشارك مصر بوفد رفيع المستوى من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برئاسة المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى فعاليات دورة مجلس الاتحاد الدولى للاتصالات 2018 لمناقشة الأنشطة والخطط التشغيلية للاتحاد وأمانته العامة، وذلك فى الفترة من 18 – 20 إبريل الجارى فى مقر الاتحاد الدولى للاتصالات بجنيف.

ومن المقرر أن يعقد الوزير على هامش مشاركته فى فعاليات المجلس عددا من اللقاءات الثنائية مع وزراء ومسئولين حكوميين، كما سيلتقى هولين زاو الأمين العام للاتحاد الدولى للاتصالات من أجل تبادل الرؤى والخبرات فى القضايا ذات الصلة، بالإضافة إلى استعراض استعدادات الحكومة المصرية لاستضافة المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الذي يعد أحد أهم مؤتمرات الاتحاد الدولي للاتصالات، والمقرر انعقاده في الربع الأخير من عام 2019 بمدينة شرم الشيخ؛ كما ستتناول اللقاءات الترويج للترشيحات المصرية لمؤتمر المندوبين المفوضين والمقرر عقده فى الفترة من 29 أكتوبر حتى 16 نوفمبر المقبل بمدينة دبى، وتبادل الرؤى حول الموضوعات التى ستتم مناقشتها خلاله.

ويعتبر المجلس هو السلطة المعنية بمراجعة الأنشطة والخطط التشغيلية للاتحاد والأمانة العامة وإصدار قرارات بشأنها خلال الأربعة أعوام التى تقع بين مؤتمرات المندوبين المفوضين، كما يتناول المجلس عدة موضوعات تنصب جميعها فى اهتمام أولويات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى، ومن ضمنها موارد الترقيم الدولية، والتطابق والتشغيل البينى، وتكنولوجيا إنترنت الأشياء، والخدمات المالية الرقمية، وسد الفجوة التقييسية، وغيرها من الموضوعات الأخرى الصاعدة على ساحة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى الفترة الحالية.

كما تشارك مصر فى فعاليات المؤتمر السنوى للتجارة الإلكترونية الذى تنظمه منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأنكتاد”، حيث تعقد أسبوعها الرابع للتجارة الإلكترونية فى جنيف، وذلك خلال الأسبوع الثالث من شهر إبريل الجارى، ويُمثل هذا الأسبوع مُلتقى لمختلف أصحاب المصلحة لمناقشة أهم الفرص والتحديات التى تنشأ عن التجارة الإلكترونية مع طرح إجراءات ملموسة لتحقيق أقصى استفادة للبلدان النامية.