يعتزم موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أشهر شبكات التواصل الاجتماعي حظر الحسابات الوهمية ومقاطع الفيديو الإباحية، فضلا عن تعليق أى حساب مخصص لنشر هذه النوعية من المواد ذات المحتوى اللاأخلاقي.

وشدد شبكة التواصل الأشهر على أنه لا يجوز نشر أو مشاركة أو تبادل الصور أو مقاطع الفيديو الإباحية او الحميمية للأشخاص دون الحصول على الموافقة.

وعلى عكس شبكة “فيس بوك” للتواصل الاجتماعي وموقع “إنستجرام” لتبادل الصور ، تسمح السياسة الإعلامية لشبكة “تويتر” بفحص محتوى المتبادل فى التغريدات، طالما أنه تم تصنيفها كـ “محتوى حساس”، والذى غالبا ما يتم حذف هذه المواد دون أخذ موافقة صاحب الحساب.