الرئيسية » أخبار رئيسية » السعوديون يشتكون من غلاء الأسعار.. ويدشنون هاشتاج “الراتب ما يكفي”
أم الدنيا ـ السعوديون يشتكون من غلاء الأسعار.. ويدشنون هاشتاج "الراتب ما يكفي"
أرشيفية

السعوديون يشتكون من غلاء الأسعار.. ويدشنون هاشتاج “الراتب ما يكفي”

بدأت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في السعودية، أمس تطبيق قرار رفع أسعار المشتقات البترولية، كما دخلت ضريبة القيمة المضافة حيز التنفيذ في السعودية، وذلك بموجب الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي ، ما أدى لزيادة أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية بالسعودية.

ولاقت هذه الإجراءات الاقتصادية، غضبا شديدا من قبل المواطنين السعوديون، وظهر هذا الرفض بشكل واضح على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وبالأخص موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث تصدر تريند تويتر هاشتاجان أحدهما يحمل اسم “الراتب ما يكفي الحاجة”، والآخر “رفع أسعار البنزين”.

وعبر السعوديون عن غضبهم ورفضهم من هذ القرارات بأشكال عدة، فمنهم من هاجم القرارت، ومنهم من سخر منها بشكل فكاهي، وآخر ترحم على أيام الرخاء في عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، فنشر أحد مستخدمو تويتر من السعوديين صورة للملك عبد الله، باسم سهم النصر، معلقا: “الله يرحمك رحمه واسعه مديت يدك لشعبك ولم ينسوك ولن ينسوك من صالح دعاءهم”.

وعبر أحد السعوديين ويدعى عبده عن غضبه: “كل شي يتغير ويرتفع إلا الراتب.. وش السبب ماتدري.. اه بس حسبي الله ونعم الوكيل”، وقالت بيرو: “اللهم لاتحملنا مالا طاقة لنا به”، وقال حساب باسم الجنتل: “وبهذا اليوم اعلن انساحبي من الطبقة الوسطى والانضمام لطبقة الفقر”، فيم أعربت نجدية عن عدم اهتمامها قائلة: “والله لا أبالي، ولو أصبحت حبة الشعير بدينار علي أن أعبده كما أمرني وعليه أن يرزقني كما وعدني”، وقال حساب باسم رجل من برلين: “الحل المقاطعة.. قاطعو تخضع لكم الأسعار رغم عن أنفها”، وغرد سلمان: “اتمنى من الملك ينظر في وضعنا قبل فوات الآوان”.

وقال طلال الشامان عن ارتفاع أسعار البنزين: “رجعوا لنا البنزين الأول اللي فيه نسبة رصاص مرتفعه.. نموت من التلوث ولا نموت من الجوع”، وقال تركي القاروني: “الدول العالمية.. اللي بنزينهم مرتفع عندهم مترو والمواصلات العامة متوفرة”.

وفي سياق متصل قالت هدير محمد إنها اضطرت للعودة من السعودية إلى مصر تاركة زوجها الذي يعمل هناك بسبب غلاء المعيشة، وأوضحت أن العامل هناك يدفع ضريبة لكل فرد من عائلته 100 ريال، إضافة إلى الضرائب المفروضه عليه في حالة عدم وجود كفيل.

وأضافت أنه بجانب ارتفاع الرسوم المفروضه، تأتي ارتفاع المعيشه بشكل ملحوظ، حيث كانت الـ500 ريال تكفي معيشة أسرة كاملة أكل وشرب ونفقات طوال الشهر، أما الآن تحتاج الأسرة 1500 ريال على الأقل، وهو ما دفعني للعودة إلى مصر لتخفيف النفقات الشهرية، مؤكدة أن كثير من الأسر عادت إلى مصر بسبب هذا الغلاء.

من ناحية أخرى أعلنت وزارة التجارة والاستثمار السعودية تكثيف جولاتها الرقابية على محطات الوقود في جميع مناطق المملكة للتأكد من وفرة المواد البترولية وضبط مخالفات الامتناع عن البيع. واتخذت الوزارة كافة الاحتياطات اللازمة بالتعاون مع الجهات الحكومية بما فيها الجهات الأمنية تحت إشراف غرفة العمليات المشتركة لحماية المستهلك لسرعة التدخل بمختلف مناطق المملكة، مؤكدة عدم التهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المنشآت المخالفة الممتنعة عن البيع، أو غير الملتزمة بالبيع بالتسعيرة المعتمدة من الجهات المختصة، وفقا لما ذكرته قناة “العربية” الإخبارية.

وكثفت الوزارة الفرق الرقابية للقيام بالحملات التفتيشية والجولات الرقابية ومباشرة البلاغات التي ترد من المستهلكين بشكل فوري وعلى مدار 24 ساعة، كما وجهت فروعها ومكاتبها في المدن والمحافظات للقيام برصد وضبط أي ممارسات مخالفة، واتخاذ الإجراءات النظامية فورا.

وتعمل وزارة التجارة والاستثمار مع كافة الجهات الحكومية لتحقيق أهداف برنامج الإصلاح الاقتصادي وفقاً لرؤية المملكة 2030، وتخفيف الآثار المحتملة جراء الإصلاحات الاقتصادية. وتدعو عموم المستهلكين إلى التعاون معها والإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم (1900)، أو عبر تطبيق (بلاغ تجاري).

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .