الرئيسية » أخبار رئيسية » إسرائيل تواصل قصف غزة صباح السبت
أم الدنيا ـ إسرائيل تواصل قصف غزة صباح السبت
صورة أرشيفية

إسرائيل تواصل قصف غزة صباح السبت

شنت المقاتلات الإسرائيلية عدة غارات على مواقع قال الجيش الإسرائيلي إنها تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة.

وأضاف الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مواقع لتصنيع الأسلحة ومخزنا للذخيرة في أعقاب هجوم صاروخي شنه مقاتلون فلسطينيون الجمعة.
وفِي خان يونس جنوبي القطاع قصف الطيران الاسرائيلي موقع القادسية التابع لكتائب القسام بصاروخين’ فيما استهدف موقع بدر وسط قطاع غزة بـ 3 صواريخ .
وعاود الطيران الإسرائيلي قصف محافظة شمال القطاع مستهدفا موقع الإدارة المدنية شرق جباليا.
وكان قرابة 15 فلسطيني اصيبوا مساء الجمعة بينهم أطفال في قصف إسرائيلي لموقع يتبع للقسام يقع في منطقة ابراج الشيخ زايد حيث أكد شهود عيان ومصادر أمنية أن طائرات إسرائيلية شنت عدة غارات على محافظات شمال قطاع غزة مستهدفة الموقع بثلاثة صواريخ ما أدى لاشتعال النيران داخله.
وقال شهود عيان أن قصف موقع القسام بالقرب من منطقة أبراج الشيخ زايد في بيت لاهيا أحدث أضرارا مادية في المباني المجاورة له ومن بينها مستشفى الإندونيسي.
واستهدفت الطائرات ايضا ارضا زراعية في شمال القطاع بالقرب من نفس المكان ، حيث سمع دوى الانفجارات في كافة مناطق القطاع.
وكان فلسطينيان اثنان قتلا واصيب اكثر من 180 اخرين في إطلاق نار مباشر من الجيش الاسرائيلي تجاه مظاهرات غاضبة اقتربت من الحدود الفاصلة بين القطاع وإسرائيل.
وتركزت الغارات الإسرائيلية صباح السبت على مواقع في قلب وجنوب القطاع.
وأطلقت 3 صواريخ من غزة الجمعة باتجاه العمق الإسرائيلي سقط أحدها في مدينة سديروت الجنوبية حيث أوقع خسائر مادية ولم تعلن تل أبيب وقوع أي خسائر او إصابات بين مواطنيها.
ومنذ إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل تصاعدت المواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين ما أدى لمقتل فلسطينيين اثنين على الأقل وإصابة العشرات في غارات إسرائيلية.
وتظاهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين بعد صلاة الجمعة بعد دعوات من مختلف الفصائل احتجاجا على الإعلان الأمريكي.
وأفادت تقارير صحفية وقوع عشرات الجرحى عند ما يعرف بنقاط التماس في قطاع غزة والضفة الغربية، جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على متظاهرين غاضبين، وكانت السلطات الإسرائيلية عززت إجراءاتها الأمنية، في يوم أطلق عليه الفلسطينيون “يوم الغضب”.
ونشرت إسرائيل فرقا من الجيش في عدة مناطق في الضفة الغربية تحسبا للمظاهرات.
واجتاحت مظاهرات عارمة عدداً من المدن والعواصم العربية والإسلامية احتجاجاً على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.