الرئيسية » أخبار رئيسية » مصر تفوز بتنظيم كأس العالم 2026 بين الواقع والخيال
أم الدنيا ـ مصر تفوز بتنظيم كأس العالم 2026 بين الواقع والخيال

مصر تفوز بتنظيم كأس العالم 2026 بين الواقع والخيال

تردد في الأونة الأخيرة في الأوساط الرياضية الكثير عن دخول مصر في التقدم بتنظيم الحدث الرياضي الأقوي في العالم ألا وهو كأس العالم وذلك خلال حفل تكريم المنتخب بالصعود إلي مونديال روسيا القادم 2018 وهو حلم مشروع لجموع الشعب المصري بالحصول علي هذا الشرف العظيم نظرا لتأثيرات هذا الحدث علي مناحي الحياة بشكل اشمل وأعم من النواحي الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والرياضية.

والجميع يتذكر صفر كاس العالم 2010 عندما طلبت الدولة المصرية حق التنظيم ولكن كانت علي عجلة من أمرها واصطدمت بدفعها للتقدم دون الإستناد علي برنامج قوي ومنظم يضمن لها الموافقة ،وها قد حانت الفرصة أمامها لإثبات للعالم قوة الدولة المصرية علي رجوعها وفرصة جيدة لزيادة الدخل القومي من خلال المردود السياحي والإقتصادي.
وكان الاتحاد الدولي الفيفا قد اعلن في اجتماع كونجرس الفيفا في مايو الماضي والذي عقد في العاصمة البحرينية المنامة عن استقباله لرغبات الترشح لتنظيم كأس العالم 2026 فقط من اتحادات أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وإفريقيا وأوقيانوسيا مع استبعاد أوروبا وآسيا والمقرر زيادة عدد الفرق المشاركة إلي 40 منتخب مما يزيد عبء التنظيم في هذه النسخة ووقتها كان يحق لمصر التقدم بملف الترشح لتنظيم كأس العالم سواء في ملف فردي أو مشترك مع دولة أخرى.
كما اعلن عن اختيار الملف الفائز سيكون في الثالث عشر من يونيو عام 2018 خلال اجتماع الفيفا في العاصمة الروسية موسكو والذي يسبق انطلاق كأس العالم المقبل بيوم واحد فقط حيث منحت الفيفا الدول الراغبة في التقدم بملف الترشح لكأس العالم مدة ثلاثة أشهر فقط على أن يكون اليوم الأخير هو 11 أغسطس الماضي من عام 2017 وه ما يقتل أي رغبة في الترشح لتنظيم المونديال ولا تؤخذ في الاعتبار ،فبات تنظيم مصر للمونديال مستحيلا.
وكشف الفيفا في بيان رسمي في أغسطس الماضي عن المرشحين النهائيين والذين أعلنوا عن رغبتهم بشكل رسمي في تنظيم مونديال 2026 وهم الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك مشتركين والمغرب منفردة مشيرا في بيان بصعود الملفين للمرحلة النهائية والتي ستشهد بعض المراجعات من الاتحاد الدولي على أن يتم التقدم بالكتيب الكامل لبرنامج الترشح في مارس المقبل.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .