الرئيسية » أخبار رئيسية » ممرضة مستشفى الحامول حرقت وجه رضيعة.. والمدير: متكبروش الموضوع
أم الدنيا ـ ممرضة مستشفى الحامول حرقت وجه رضيعة.. والمدير: متكبروش الموضوع

ممرضة مستشفى الحامول حرقت وجه رضيعة.. والمدير: متكبروش الموضوع

تسبب إهمال ممرضة في مستشفى الحامول المركزي بكفر الشيخ، في إصابة الطفلة “روميساء محمد عبدالهادي” 9 أشهر، بحروق شديدة أدت لتشوهات في الوجه، وتم نقلها لمستشفى كفرالشيخ المركزي لخطورة حالتها.
وتقول ريهام عبدالعاطي: “بدأت تفاصيل المأساة بدخول روميساء محمد عبدالهادى الكيلانى، مستشفى الحامول المركزي السبت الماضي، وحجزها في قسم الأطفال لإصابتها بثقب فى القلب، وحاجتها لإجراء جلسات تنفس صناعى، ولكن نظرا لعدم وجود أنابيب أكسجين بالمستشفى؛ قامت الممرضة المسئولة عن القسم بوضع وجه الطفلة على بخار الماء المغلي من سخان المياه “الكاتيل” عوضا عن جهاز الأكسجين والذي أدى إلى حرق وجهها بالكامل”.
وتابعت: “فوجئت باحمرار وجه ابنتي فأخبرت الممرضة لكنها نهرتهني قائلة (ملكيش دعوة.. أنا عارفة شغلي)، وكانت النتيجة إصابة وجه الطفلة الرضيعة بحروق شديدة، لتخرج من المستشفى مصابة بتشوهات، وعلى الفور توجهت لمركز شرطة الحامول وحررت المحضر رقم 31944 إداري الحامول، موجهة تهمة الإهمال للممرضة ومدير المستشفى، فقام المأمور ومدير المباحث بإرسال طبيب وسيارة إسعاف مع الطفلة ضحية الإهمال إلى مستشفى كفر الشيخ العام لحاجتها لدخول العناية المركزة”.
أما محمد عبدالهادي، والد روميساء، فقال: “اتصلت بالدكتور إيهاب مدير المستشفى، وأخبرته بما حدث وفوجئت به يقول لي (متكبرش الموضوع كلها يومين ووشها يخف)، فتوجهت إلى مجلس مدينة الحامول وذهب معي نائب رئيس مجلس المدينة إلى المستشفى لتحرير محضر، لكن أمين الشرطة الموجود بالنقطة داخل المستشفى لم يقم بعمل المحضر، وانتظرت أكثر من ساعة ونصف لكنه رفض وقال لي انتظر مدير المستشفى، وحلوا الموضوع مع بعض، فتوجهت بابنتي إلى مركز شرطة الحامول، حيث ساعدني المأمور”.
من جانبه، أمر المحافظ الدكتورة لميس المعداوي وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ، بمتابعة حالة الطفلة والتحقيق في الواقعة، وقال الدكتور إيهاب السيد مصطفى مدير مستشفى الحامول المركزي، إن الطفلة تتردد على المستشفى من وقت لآخر لإصابتها بثقب في القلب، وتحتاج جلسات تنفس، وتم تحويلها إلى مستشفى كفر الشيخ العام قبل الواقعة لعلاجها.
وأضاف، أنه لم يكن متواجدا وقت الواقعة، لكنه علم أثناء التحقيق مع الممرضات في المستشفى أن والدة الطفلة هي من قامت بتسخين مياه داخل الكاتل الكهربائي ووضعت وجه الطفلة عليه عندما لم تستطع التنفس، وهذا ما قالته ممرضات المستشفى، ولكنه أيضا سيتم معاقبة الممرضة لتركها والدة الطفلة تستخدم شيئا يمكنه أن يعرض حياة الطفلة إلى الخطر.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .