الرئيسية » أخبار رئيسية » أحمد شفيق عن شهداء الواحات: «هل ظلمتهم الخيانة؟»
أم الدنيا ـ أحمد شفيق ينهي الجدل: لن أعود للسياسة مرة أخرى
أحمد شفيق

أحمد شفيق عن شهداء الواحات: «هل ظلمتهم الخيانة؟»

نشر الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء السابق، والمرشح السابق للرئاسة، اليوم السبت، تغريدة على موقع تويتر، أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، في تعليقه على حادثة مقتل عدد كبير من رجال وزارة الداخلية في منطقة الواحات بالصحراء الغربية.
وقال المرشح الرئاسي السابق: “ما هذا الذي يحدث لأبنائنا، هم على أعلى مستويات الكفاءة والتدريب، هل ظلمتهم الخيانة أو ضعف التخطيط لهم، أو كل الأسباب مجتمعة”.
وأضاف شفيق “أرجوكم لا تتعجلوا في الانتقام قبل أن تستوعبوا وتفهموا حقيقة ما دار أمس على أرض بلدنا الجريح وفي عمقه”.
وأشار رئيس الوزراء السابق إلى أن ما حدث في الواحات “عملية عسكرية كاملة الأركان”، قائلا: “أرجو أن تدركوا أن ما حدث لم يكن مجرد اغتيال كمين منعزل، ولا هو مهاجمة بنك في مدينة حدودية، أبدا لمن لا يفهم ولمن لا يريد أن يفهم، ما دار كان عملية عسكرية كاملة الأركان، أديرت ظلما ضد أكثر أبنائنا كفاءة ومقدرة وإخلاصا”.
واختتم شفيق تغريدته، قائلا “عفوا.. لا أستطيع أن أنطق أو أكتب عزاء لأسر أبنائنا، أحبائنا الشهداء، فالكارثة مروعة والعزاء لكل محب لمصر”.
يذكر أن تغريدة الفريق شفيق، حظيت بتفاعل وانتشار واسعين على وسائل التواصل الاجتماعي، وانقسمت الآراء حولها بين مؤيد ورافض لها، وهاجمه البعض.
يذكر أن وزارة الداخلية قد أعلنت فى بيان لها، مساء أمس الجمعة، أنه فى إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها، وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد اتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكانا لاختبائها.
وأوضح بيان الداخلية أنه تم إعداد مأمورية، لمداهمة تلك العناصر، وحال اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها، حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران، مما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر، وتقوم القوات حاليا بتمشيط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة، وسوف يتم الإفادة بما يستجد من معلومات.