الرئيسية » أخبار رئيسية » رئيس فنزويلا عن ترامب: «هتلر الجديد لا يجرؤ على تهديدنا»
أم الدنيا ـ رئيس فنزويلا عن ترامب: «هتلر الجديد لا يجرؤ على تهديدنا»
نيكولاس مادورو

رئيس فنزويلا عن ترامب: «هتلر الجديد لا يجرؤ على تهديدنا»

وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في معرض تعليقه على خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 72 بأنه “هتلر جديد” في السياسة الدولية.

ونقل موقع “efe noticias” الإلكتروني عن مادورو قوله: “الحديث العدائي من قبل أدولف هتلر الجديد في السياسة الدولية، السيد دونالد ترامب، الذي يعتبر نفسه سيد العالم، كان موجها ضد شعب فنزويلا، لكن لا أحد يجرؤ على تهديدنا”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انتقد أمام الجمعية العامة، سلطات فنزويلا على ما وصفه بالدكتاتورية  واتباع “أيديولوجية اشتراكية فاشلة”، رأى أنها تسببت في انهيار البلاد، مشيرا إلى أن واشنطن ستواصل سياسة الضغط على كاراكاس.

يذكر أن الرئيس الفنزويلي قد صرّح خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني الأحد الماضي بوجود شبه في تقاسيم الوجه بينه وستالين، مضيفا قوله :”انظروا إلى وجهي من الجانب، يبدو لي، عندما أنظر إلى المرآة، إنني أشبه ستالين”.

وفي وقت سابق، علقت وزارة الخارجية الفنزويلية هي الأخرى على خطاب ترامب، مشيرة إلى أن حديث الرئيس الأمريكي يتعارض والقانون الدولي.

ردود غاضبة

 أما رئيس بوليفيا، إيفو مورالس فقد أشار خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أن سلطات الولايات المتحدة أصبحت تشكل تهديدا للعالم ولقطبيته المتعددة.

وعلّق موراليس على الوضع المحيط بالبرنامج النووي لكوريا الشمالية بالقول: “من الجلي أن القيادة الأمريكية هي التهديد الرئيس لأمن الأرض، والتعددية القطبية والسلام والحرية”، داعيا إلى الامتناع عن أي حل عسكري والبحث عن طرق سلمية لتسوية هذه المشكلة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هدد من خلف المنصة ذاتها، كوريا الشمالية بأنها إذا هددت الولايات المتحدة أو حلفاءها فسيكون مصيرها “التدمير الكامل”.

إيران أيضا لم تستسغ ما قاله عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووصف وزير خارجيتها محمد جواد ظريف كلمة ترامب بالصلافة وبأنها “خرقاء ومؤشر على جهله بحقائق إيران وسلوكه المخادع”.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قوله في تعليق كتبه على صفحته في تويتر “إن أسلوب خطاب ترامب الذي ينم عن الجهل والمتسم بالكراهية، من نمط القرون الوسطى وليس القرن الحادي والعشرين، ولا يستحق الرد، وإن تعاطفه المصطنع مع الإيرانيين لن ينطلي على أحد”.

وأضاف في هذا السياق قائلا: “إن كلمة الرئيس الأمريكي الصلفة والخرقاء، وتجاهله لحقائق الجمهورية الإسلامية الإيرانية في السياسة الداخلية والخارجية، وكلامه المخادع يدل إضافة إلى الحقائق مثل دعم الحكومة الأمريكية للكيان الصهيوني المجرم والأنظمة الدكتاتورية في المنطقة وإنشاء ودعم الجماعات الإرهابية، سوف لن تؤدي سوى إلى مزيد من العزلة، وعدم مصداقية الحكومة الأمريكية أمام العالم” ـ بحسب تصريحات ظريف.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .