الرئيسية » أخبار رئيسية » تحقيقات بالقنوات التي استضافت “الطباخ المنوفي” كمحلل سياسي
أم الدنيا ـ تحقيقات بالقنوات التي استضافت "الطباخ المنوفي" كمحلل سياسي
حاتم الجمسي

تحقيقات بالقنوات التي استضافت “الطباخ المنوفي” كمحلل سياسي

كشف ألبرت شفيق، رئيس قناة “إكسترا نيوز” الإخبارية التابعة لشبكة “سي بي سي”، عن إجرائه تحقيقًا موسعًا بالقناة للوقوف على المتسبب في استضافة بائع ساندوتشات بصفته محللاً سياسيًا للشؤون الأمريكية وقضايا الشرق الأوسط.

وقال شفيق، أمس الأحد، تعليقًا على التقرير الذي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بخصوص استضافة القناة لحاتم الجمسي، باعتباره محللا سياسيًا رغم ما كشفته بكونه بائعًا للسندوتشات ولا يمتلك أي خبرة أو مؤهلات للعمل كمحلل سياسي: “لقد وقعنا في الخطأ مثلنا مثل باقي القنوات الآخرى التي استضافته، وهناك تحقيقًا الآن في القناة لمعرفة من المسئول، وكيف تم خداع إعداد القناة بهذا الشكل وبناءً عليه سيتم استبعاد هذا الشخص من القناة”، معربًا عن أسفه لوقوع القنوات المصرية في هذا الفخ.

فيما قال خالد مهنى، رئيس قطاع الأخبار بماسبيرو، إنه تمت الاستعانة بـ”الجمسي” مرة واحدة فقط، على اعتبار أنه دارس للعلاقات الدولية في مواجهة لسياسة جماعة الإخوان.

وأضاف مهنى: “الإخوان وراء هذه الحملة المقامة حاليًا على الإعلام المصري بالاشتراك مع نيويورك تايمز”.

واختتم مهنى، حديثه: “عنفنا المعد المسؤول عن استضافة هذا الشخص، وتم اتخاذ جميع الإجراءات المناسبة حتى لا يتكرر هذا الموقف”.

وعقّب مصدر من قناة “أون تي في”، على الواقعة، قائلًا: “لم يظهر الرجل إلا مرة واحده فقط”، متهمًا صحيفة نيورك تايمز بالإنحياز ضد الإعلام المصري، لافتًا إلى أن القناة طلبت الشهادات العلمية التي حصل عليها “الجمسي” للوقوف على حقيقة كونه محللًا سياسياً من عدمه.

كانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، نشرت يوم السبت، تقريرا تناولت فيه ما وصفته بالتناقض الذي يعيشه مواطن مصري يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، يدعى حاتم الجمسي، حيث أشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الجمسي يستغل المكان الذي يطهي فيه رقائق البطاطس ليكون مقرًا لتحليل السياسة الأمريكية على التلفزيون المصري.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .