الرئيسية » أخبار رئيسية » الدوسري المعارض لمحمد بن سلمان حصل على 150 مليون مشاهدة على “يوتيوب”

الدوسري المعارض لمحمد بن سلمان حصل على 150 مليون مشاهدة على “يوتيوب”

خطف شاب سعودي معارض الأضواء على الانترنت وشغل شبكات التواصل الاجتماعي طوال الشهور الماضية محققا رقما قياسيا في المشاهدات على «يوتيوب» بما يجعل قناته المرئية على الانترنت واحدة من أكثر القنوات استقطابا للمشاهدين والمتابعين من مختلف أنحاء العالم العربي.

وتمكن الشاب السعودي المعارض غانم الدوسري والذي أصبح أحد أشهر السعوديين على مستوى العالم من تحقيق أكثر من 153 مليون مشاهدة لقناته على «يوتيوب» التي تضم 412 تسجيل فيديو فقط، كما تحولت القناة إلى وجهة يُرسل إليها الكثير من السعوديين بمقاطعهم التي يرغبون بنشرها، ليقوم هو بادراجها ضمن الفيديوهات التي يقوم بتسجيلها لنفسه ومن ثم يقوم ببثها عبر قناته.

ويقيم الدوسري في العاصمة البريطانية لندن، واشتهر بسخريته من الحكومة في السعودية، ونقده الساخر للعائلة الحاكمة، ومطالبته بالإصلاح في المملكة، كما أنه يركز انتقاداته دوما على سوء الأحوال المعيشية والاقتصادية والضرائب التي تم فرضها مؤخراً على السعوديين، ومعروف بمعارضته الدائمة لرؤية 2030 التي طرحها الأمير محمد بن سلمان في نيسان/أبريل من العام الماضي.

وأسس الدوسري قناته على «يوتيوب» تحت اسم (Ghanem Show) في 12 تشرين أول/أكتوبر 2015 وحققت في أقل من عامين أكثر من 144 مليون مشاهدة، على أن للدوسري قناة أخرى رديفة تحمل اسم «غانم تيوب» تمكنت من تحقيق أكثر من تسعة ملايين مشاهدة، ليكون بذلك قد استقطب أكثر من 153 مليون مشاهدة في أقل من عامين فقط.

وأصبح من أشهر المعارضين السعوديين حيث ذاع صيته بسبب سخريته الدائمة من الأوضاع في المملكة وسؤاله الدائم والمتكرر: «أليس كذلك؟»، كما أنه كان أول من أطلق لقباً ساخرا وغير مألوف على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهو اللقب الذي سرعان ما انتشر داخل السعودية حتى أشارت له وسائل إعلام أجنبية وبات معروفا حتى على محرك البحث العالمي «غوغل» بسبب انتشاره وشيوعه.

ويضع الدوسري تعريفاً على قناته اليوتيوبية يقول فيه: «استفتحنا بالله وخاب كل ملك طاغية جبار عنيد، يحكم شعبه بالنار والحديد، هذه القناة للتنوير السياسي عن الحكم السعودي. الكوميديا السوداء تفيد مع حكام لا يريدون استخدام عقولهم ويتأثرون بما يقال عن ذواتهم بدلا من أن يتأثروا بما يعانيه الشعب».

وذاع صيته مؤخراً بعد أن نشر تسجيلا لمكالمة هاتفية تتضمن تهديداً من أمير سعودي له بالقتل، حيث نشر تسجيلا للمكالمة عبر حسابه على «تويتر» وقناته على «يوتيوب»، وهي من الأمير عبد العزيز بن مشهور بن عبد العزيز آل سعود، حيث عرفه على نفسه وتوعد الدوسري بأنه سيُؤتى به قريباً إلى السعودية ليتم وضع رأسه تحت قدم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كما جاء في المكالمة.

وخاطبه الأمير السعودي بالقول: «رأسك هذا سيصبح تحت رجل عمك محمد بن سلمان وليس تحت رجليه فقط، بل تحت رجل أصغر واحد من آل سعود». وحسب سياق المكالمة يتضح أن النشاط الذي يمارسه الدوسري على «تويتر» وعبر قناته على «يوتيوب» بات يشكل إزعاجا كبيرا لمحمد بن سلمان.

ومن حديث الأمير السعودي يظهر قلق السلطات من التحرك الذي كان مقررا يوم الخامس عشر من أيلول/سبتمبر، والذي كان الدوسري أحد المؤيدين له والداعين للمشاركة فيه.

وقالت جريدة «الأخبار» اللبنانية إن الدوسري أصبح «ظاهرة مقلقة لآل سعود وذو تأثير كبير على مواطني الجزيرة العربية» وأضافت في تقرير لها: «في كل معركة، كان غانم الدوسري يظهر منتصراً، مع المزيد من المشاهدات، حتى أصبح ظاهرة مقلقة للعائلة المالكة، وخاصة في الآونة الأخيرة، حيث بدأت تصله معلومات من داخل القصور، وخفايا الزوايا الملكية، وأخذ ينشرها بانتظام على «تويتر» إضافة إلى ما ينشره في مقاطع الفيديو على «يوتيوب» ووسائل التواصل الأخرى».

وتلفت الجريدة اللبنانية إلى أن «الخطاب الذي يقدمه غانم الدوسري من خلال مقاطع الفيديو يعيد إلى الأذهان ما فعله باسم يوسف في برنامجه «البرنامج» بحكم (الإخوان) والرئيس محمد مرسي. لكن لغانم الدوسري نكهته الخاصة»، على حد تعبير الصحيفة.

يشار إلى أن المعلومات المتداولة على الانترنت تشير إلى أن الدوسري كان قد غادر السعودية في العام 2003 ويقيم في بريطانيا منذ ذلك الحين، إلا أنه تحول إلى المعارضة العلنية للنظام في السنوات الأخيرة، وخاصة في أعقاب موجة الربيع العربي والاحتجاجات التي قمعتها قوات الأمن السعودي في أماكن مختلفة من البلاد، كما أنه ينتمي إلى واحدة من أهم وأشهر وأعرق القبائل في الجزيرة العربية.

 

نقلا عن القدس العربي

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .