الرئيسية » أخبار رئيسية » شاب مصري يضرب إسرائيليا “علقة موت” لهذه الأسباب
أم الدنيا ـ شاب مصري يضرب إسرائيليا "علقة موت" لهذه الأسباب
الشاب الإسرائيلي

شاب مصري يضرب إسرائيليا “علقة موت” لهذه الأسباب

لا تزال القضية الفلسطينية حية داخل المصريين، إينما ذهبوا، ولا يزال المسجد الأقصى وتحريره، حلما محفورا داخل أبناء أرض الكنانة، تلك المعاني جسدها شاب مصري لقن نظيره الإسرائيلي درسًا لن ينساه طوال حياته.
القصة جرت في أحد شوارع دولة ليتوانيا، الواقعة على بحر البلطيق، بحسب كلام الشاب الإسرائيلي، إيلي كوهين، الذي كان الطرف الآخر فيها، وقد روى تفاصيلها على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
“كوهين” ذكر أن الشاب المصري دخل في جدال معه حول الأراضي المحتلة، وقال له إنه لا يوجد كيان يسمى إسرائيل، وهناك فلسطين فقط، زاعمًا أنه حاول تجنب الدخول في مشاجرة مع المصري، إلا أن الأخير وجه له ضربة أدمت جبهته. “إيلي” ادعى أن الشاب المصري أبرحه ضربًا، قبل أن يفصل بينهما أحدهم، مردفًا أنه شعر بـ”الرعب” بعد هذا الموقف، وقد اضطر للذهاب إلى غرفة الطوارئ للحصول على الغرز، وإجراء فحص بالأشعة السينية.
والشاب الإسرائيلي صاحب القصة، هو أمريكي الأصل من ولاية نيو جيرسي الأمريكية، ويسكن في تل أبيب، ويعمل في شركة رحلات بحرية أمريكية، وتخرج فى معهد هرتسليا المتعدد التخصصات في إسرائيل، وتظهر تعليقاته على الفيس بوك توجهاته اليمينية المتطرفة، سواء من إنكاره ثناء جريدة نيويورك تايمز على الأسير الفلسطيني “مروان البرغوثي” أو تأييده لرئيس الوزراء الإسرائيلي “نتانياهو”، إضافة لنشر صور للجيش الإسرائيلي.