الرئيسية » أخبار رئيسية » بسبب المصروف.. أم تقتل طفلها وتُخفي جثته بمساعدة زوجها بمصر القديمة
أم الدنيا ـ مأساة الطفل "أحمد".. الأب رفض نسبه والأم قتلته بسبب "المصروف"
المتهمان

بسبب المصروف.. أم تقتل طفلها وتُخفي جثته بمساعدة زوجها بمصر القديمة

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، اليوم الأربعاء، لغز العثور على جثة طفل بحديقة عامة في مصر القديمة، وأن وراء ارتكاب الواقعة والدته وزوجها.

تلقى قسم شرطة مصر القديمة، بلاغًا من “سيدة.م”، 47 سنة، بائعة متجولة، بالعثور على جثة طفل بإحدى الحدائق العامة بطريق كورنيش النيل ـ دائرة القسم.

وبالانتقال والفحص وجُدت جثة لطفل مجهول الهوية، ويبلغ من العمر حوالي 5 سنوات، مسجاه على ظهرها بأرضية الحديقة محل البلاغ، ويرتدي ملابسه كاملة، وبه إصابات عبارة عن “جرح قطعي بفروة الرأس وآثار ندبات زرقاء بالوجه والصدر والساقين وآثار عضة بالفخذ الأيمن من الخلف وسحجة من الأمام بذات الفخذ، وتم نقلها لمشرحة زينهم.

وقررت مُقدمة البلاغ، بأنه حال افتراشها بجوار الحديقة شاهدت المتوفي بالحالة المُشار إليها فقامت بالإبلاغ ونفت علمها بهويته أو ملابسات وفاته.

وبوضع خطة بحث تحت إشراف اللواء محمد منصور، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، أمكن تحديد هوية الطفل المتوفي وتبين أنه “أحمد.ر”، 5 سنوات، ويقيم بدائرة قسم شرطة دار السلام، ووالدته تدعى “جيهان.أ”، 22 سنة، بائعة شاي، ومقيمة بذات العنوان.

كشفت التحريات، أن والدة الطفل هي مُرتكبة الواقعة، بالاشتراك مع زوجها “مصطفى.ع”، 29 سنة، سائق توك توك.

وعقب تقنين الاجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهما أسفرت إحداها عن ضبطهما، وبمواجهتهما بما ورد من معلومات وما أسفرت عنه التحريات أيداها، واعترفت الأولى بارتكاب الواقعة وقررت بأن المجني عليه طلب منها مصروف لكنها رفضت إعطائها؛ فتعدى عليها بالسب الأمر الذي أثار حفيظتها فتعدت عليه بالضرب بالأيدي مما أدى لسقوطه أرضًا لترتطم رأسه بموقد حديدي فقده على إثرها الوعي، وحدوث إصاباته سالفة الزكر.

وتابعت المتهمة، بأنها توجهت به وبصحبتها زوجها “المتهم الثاني” لمركز طبي بدائرة قسم شرطة دار السلام، وحال علمهما بوفاته وخشية مسائلتهما قانونيًا قاما باستلام جثمانه “دون اتخاذ ثمة اجراءات” واستقلا سيارة أجرة مصطحبين جثة الطفل ثم تخلصا منها بمكان العثور عليا، وفرا هاربين.

وأضافت المتهمة، بإنجابها الطفل المتوفي من أحد شخص تزوجته يدعى “رضا.ح”، مقيم بدائرة قسم شرطة البساتين، وأنه رفض الاعتراف بنسب الطفل.
وبمواجهة المتهم الثاني بما جاء بأقوال المتهمة الأولى أيدها، حُرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة للنيابة العامة التي تولت التحقيق.

نقلا عن مصراوي

Comments

comments

تعليق واحد

  1. ام اياد وروز

    ست زباله مينفهش تكون ام….ورجل زباله لا يمكن يكون اب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .