الرئيسية » أخبار رئيسية » أشرف أيوب يكتب: قطع جميع وسائل الاتصال وعودة حسين سالم
أشرف أيوب

أشرف أيوب يكتب: قطع جميع وسائل الاتصال وعودة حسين سالم

 يأتي قطع جميع وسائل الاتصال (شبكات المحمول والأنترنت) بعد قرار الحظر الأخير الذي أصدره رئيس وزراء #السيسي مع تطبيق أقصى وأقسى ما بقانون الطوارئ من مواد في المنطقة (ج) من رفح حتى كل العريش طبقاً لاتفاقية كامب ديفيد، المنطقة المُعلن فيها حالة الحرب، القرار الذي جاء في نفس توقيت ما طلب به عماد الدين أديب كإعلان عن تدابير قد اتخذها #جنرالات_كامب_ديفيد ـ وهو ما نوهت عنه وحذرت حينها من ما هو قادم ـ فكان لابد من إيجاد مبرر لاتخاذ ما هو أقصى وأقسى، فكانت عمليه لابد أن تلي هجوم كمين البرث التي راح ضحيتها 27 جندي وضباط بقائدهم، وتم عمل بروفة لها قبلها بيومين بانفجار عبوة صوتية ودخان بالمنطقة ما بين محل كنتاكي وفندق “سويس إن”، فلم تتخذ التدابير اللازمة والاستنفار بعد البروفة حتى شهد المكان تنفيذ عملي للبروفة، بتفجير عبوة ناسفة بجوار كمين كنتاكي كتمويه حتي تم حرق مدرعة وتفحيمها بمن فيها، و لم يجدى إطلاق نار الملاحقة بعد أن لاذ الفاعلون بالفرار ودون إعلان مسئولية، ليطل علينا ما تقرر واقع تحت سطوة التعتيم والقصف والحصار والتعطيش والتجويع والإعتام والقتل بطائش الرصاص والقذائف والدانات:

* تزامن مع قطع جميع وسائل الاتصال (شبكات المحمول والأنترنت) طول اليوم – عدا ساعة تبدء من 12 صباحاً حتى يتمكن الجنود العاملين في سيناء طمأنة ذويهم وليس أكثر – قصف طائرات أف 16 لمناطق جنوب ‎#رفح و #الشيخ_زويد و #العريش ووسط سيناء. وكانت خسائره خلال 48 ساعة فقط حتى يوم الجمعة مقتل وإصابة 23 بشمال سيناء ما بين مدنيين وعسكريين، بالإضافة للأضرار الواسعة في منازل المواطنين بحي الزهور جنوب غرب العريش: أسماء الضحايا المدنيين من العريش:

1. الحاج “حسن سليم النخلاوي”

2. الشاب “أكرم أحمد يوسف الكراني” 17 عام

3. ستة آخرين من بينهم نساء وأطفال (في نفس الحادث وجاري التعرف على أسمائهم) وذلك أثر انفجار عبوة ناسفة عند كمين المزرعة جنوب العريش

4. العريس “جاسم محمد الطحاوي”

وإصابة خمس مدنيين من مدينة العريش وهم:

1. عبد الرحمن العكاوي أصيب بجروح متفرقة في الرأس والقدمين

2. إسلام العكاوي أصيب في العين والكتف

3. محمد العكاوي كدمة في الجانب الأيسر

4. رشاد خالد كيلاني الشوربجي

5. وائل أحمد الحفني

أسماء الضحايا من العسكريين وهم:

1. ملازم أ/ أحمد عادل عمر

2. عريف/ تامر عبد المجيد الديب

3. مجند/ محمد سعيد عويس

أسماء المصابين من العسكريين وهم:

1. رائد/ أحمد محمود بخيت

2. ملازم أ/ محمد علي عبد القوي

3. مجند/ محمود محمد عبد المقصود

4. مجند/ إسلام أسامة شعبان

5. مجند/ قاسم محمد السيد

6. عريف شرطة/ كمال عبد الله محمد

* فض التحالفات والتفاهمات السابقة مع جماعات التهريب والمحكوم عليهم بأحكام غيابية سبق إسقاطها للمشاركة في فرق الموت (أو الكتيبة 103 نسبة للكتيبة التي أبيدت في كمين البرث والتي تقود عملياتهم) رافعين راية القبلية لمعاونة قوات إنفاذ القانون في مهامها، حيث يجري تحقيق موسع ـ جريدة إسبانية نشرت الخبر وقد سُئلت عن صحة ما نشر ـ مع عناصر منهم كانوا يحرسون كمين الجيش بالبرث، أمروا بالمغادرة ليلة الهجوم المسلح علي الكمين في صباح اليوم التالي مما أدى إلي مقتل 27 جندي وضباط بقائدهم، و هي قامت بها الجماعات المسلحة الصهيو-وهابية الداعشية وشارك فيها عناصر فلسطينية مستخدمة الأراضي التي يسيطر عليها العدو الصهيوني في انطلاق الهجوم والعودة.. وتلك المنطقة (يوجد بها قرى مركز رفح والتي تقع جنوب المدينة و في زمام الـ 5 كم المتاخمة والموازية للحدود المحددة بالقانون 444 لسنة 2014 وقد أخليت تماماً من السكان منذ 3 سنوات) لا ينشط فيها إلا جماعات التهريب والدواعش والصهاينة مقابل قواتنا.

* اتخاذ خطوات متسارعة نحو انجاز صفقة القرن وللتغطية على تقدم جديد ونوعي للصفقة حيث شهد عصر أمس الجمعة، على غير المعتاد، عملية تأمين رتل من سيارات وقوات الأمم المتحدة (UN) وهي في اتجاهها صوب الحدود، فالمفترض أن القوات الموجودة قوات متعددة الجنسيات (M.F.O) حسب كامب ديفيد. هل تلك قوات تأمين المخيمات المزعم تدشينها في رفح؟!

* محاولة دولة الكيان الصهيوني فرض سيادتها على المسجد الأقصى كأحد المباني التي تقع في القدس العاصمة الأبدية لدولتهم في ظل تجاهل رسمي من الأنظمة التي تحكمنا عنوة وغصباً كونهم أعضاء في الحلف الصهيو-وهابي الأمريكي، كإقرار منهم بطبيعة الصفقة.

* تزامن الإعلان عن قيام شركات البترول بالتنقيب عن الغاز والبترول في مضيق #تيران بعد التنازل عن مصرية الجُزر مع عودة حسين سالم إلي مصر.

#تيران_وصنافير_وأم_الرشراش_مصرية_محتلة

#سيناء_قضية_وطنية

#لن_نترك_سيناء

#سيناء_معزولة

#سيناء

#مجزرة_العريش

#الابرياء_الضحية

#قتلوا_العريس

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .