الرئيسية » أهم الأخبار » الممنوع والمسموح به لمرضى الكبد في الصيام
أم الدنيا ـ الممنوع والمسموح به لمرضى الكبد في الصيام

الممنوع والمسموح به لمرضى الكبد في الصيام

كشف الدكتور محمد عز العرب، استشاري أمراض الكبد بالمعهد القومي للكبد، عن الفئات غير المسموح لها بالصيام من مرضي الكبد.
وأضاف أن الممنوعين من الصيام هم مرضي الالتهاب الكبدي الحاد والتليف الكبدي غير المتكافئ والمصابين باستسقاء البطن والتهاب الغشاء البريتونى وارتفاع ضغط الوريد البابي وأورام الكبد والمراحل المتأخرة من التليف الكبدي.
وأوضح أن مرضي التدهن الكبدي البسيط يمكنهم الصيام إذا كانت إنزيمات الكبد طبيعية، مشيرا إلى أن المصابين بفيروسات سي وبي مسموح لهم الصيام مع مراعاة عدم الإكثار من البروتين الحيواني خاصة من عانوا سابقا من اعتلال دماغي.
ونصح مرضي الكبد بتناول قطعة لحم صغيرة في حدود 60 جراما، مؤكدا أن تناول الطيور أفضل من اللحوم والأسماك ويفضل تناول السمك مشوى.
ووجه نصائح عامة لجميع مرضي الكبد بالبعد عن المواد الحافظة والعصائر الجاهزة والاهتمام بتقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين والإكثار من تناول الكرفس والجرجير والبروكلي والخس والبعد عن العرقسوس نهائيا، والأغذية السريعة التي تحتوي على الدهون المشبعة والمركبة وباقي الدهون في الحمام والبط والسمن البلدي وصفار البيض والكريمة.
ونصح بتناول القليل من التمر من 3 إلى 5 تمرات إضافة إلى تناول طبق شوربة لتجهيز الجهاز الهضمي للبدء في الطعام واستقباله ثم يصلي المغرب ثم يحصل على نصف وجبة الإفطار.
وقال استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي، إن مريض الكبد في السحور عليه تناول طبق الفول المدمس منزوع القشر مع الليمون والزبادي لما تحتويه على الكالسيوم والبكتيريا النافعة للجهاز الهضمي والقولون وتناول السلطات لتجنب الإحساس بالعطش والخيار والبعد عن الأطعمة المالحة والمخلل.