الرئيسية » أخبار رئيسية » لواء سابق ونائب عن المنصورة: لا يحق لأحد أن يتنازل عن تيران وصنافير
اللواء محمد عقل

لواء سابق ونائب عن المنصورة: لا يحق لأحد أن يتنازل عن تيران وصنافير

استبق نائب عن مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية مناقشات مجلس النواب حول اتفاقية ترسيم الحدود التي تم توقيعها بين مصر والسعودية، وأصدر بيانًا اليوم الثلاثاء حول ما وصفه بـ”التنازل عن تيران وصنافير”، ويأتي البيان الذي أصدره نائب مركز المنصورة، اللواء محمد عقل، وسط حالة استقطاب وجدل حول الاتفافية على خلفية قرار محكمة القضاء الإداري ببطلان الاتفاقية، وهو الحكم الذي طعنت عليه الحكومة أمام “الإدارية العليا” باعتباره أول درجة.

وقال عقل وهو ضابط سابق بالجيش “أنا بصفتي أحد ممثلي شعب مصر وأحد أبناء القوات المسلحة، أؤكد أنه لا يحق للحكومة التنازل عن ذرة تراب واحدة من أرض مصر، ولا يحق للبرلمان ذلك، كما أنه لا يحق للشعب المصري ذاته أن يتنازل عن أي جزء من أرض مصر، فتلك أرض لا نملكها، لقد ورثناها من أجيال سابقة لنورثها لأجيال لاحقة، وهي أمانة في أعناقنا ونحن لن نخون الأمانة”.

وأضاف عقل في بيان نشره على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “كان لزامًا على في تلك الظروف العصيبة التي تعصف بضمائر البعض وتذروها في الرياح، أن أعلن موقفي في كل محفل وكل جمع تجاه اتفاقية تيران وصنافير التي تحاول النيل من مصر شعبًا وأرضًا وتاريخًا ومستقبلاً”.

واستطرد عقل -وهوعضو لجنة الدفاع والأمن القومي-: “هذا البيان توثيق موقف في مواجهة كل المواقف الخانعة والناعمة التي تمسك العصا من المنتصف، تلك أرض ارتوت بدمائنا وحافظنا عليها بأرواحنا، وأنا أعي ذلك بخصوصية شديدة بحكم أنني من أبناء القوات المسلحة الذي شرفت بأني عشت في سيناء الحبيبة وقد عاشت هي أيضًا فيّ، ولو تطلب الأمر اليوم أن أرويها بدمي حفاظًا عليها لفعلت، وهو أقل ما يمكن أن نقدمه من أجل وحدة تراب مصر غير منقوص ذرة واحدة”.

يذكر أن الحكومة قد وافقت على الاتفاقية قبل أيام وأرسلتها لمجلس النواب لإقرارها، فيما تستمر المحكمة الإدارية العليا في نظر القضية، وقد تحددت جلسة 16 يناير الجاري للنطق بالحكم النهائي.

 

نقلا عن: الأهرام