الرئيسية » أخبار رئيسية » ديفيد الروماني يكتب: هذا هو موقفنا المخزي
أم الدنيا ـ ديفيد الروماني يكتب: إلى عنده خرافة يربطها
ديفيد الروماني حلقه

ديفيد الروماني يكتب: هذا هو موقفنا المخزي

هل أهدرنا دمنا وعروقنا على وطن ليأتي رجالا بخيام ليتخذوا منا أرض تابعة لنا

أتذكر موقف رئيس فلسطيني ياسر عرفات (أبو عمار) عندما قالت شفتاه عن أي مكان تجدون به مصري حرروه حتى في سجون حينها وقف أحد المصريين في ذلك الاجتماع كما أنه في كل قرية مصرية شهداء من أجل القضية أصبح لكم اليوم سفير في كل قرية من أجل القضية.
ذلك الدرس لم نعاهده منذ وفاة قائد أبو عمار حتى يحيي ملك السعودية منذ أن ارتدى ثوب البترودولار وشعر بأن خيمته هي الوحيدة التي ستنتصر. تعنت بالخصام حتى تدخلت الإمارات بمصالحة ثنائية بين الرئيس وبين الملك حتى تأخر الملك متعمدا عن موعده حتى وصل. ليتأكد أن الرئيس المصري رحل حتى يجيء. فنحن لا نمارس الخيانة من الخلف ولا نتصالح مع خونة في ساحة الصداقه ولا العداوة، حتى تحالفت مع قطر في منع أي عماله  الجديدة على أراضيها. فالمصالح تحكم والسياسة لا تحكم بالعدل أبدا.
فمنذ أن وافقنا على نصرة سوريا وجلوس وقول نعم لحكم بشار ونصرته على الإرهابيين “جيش الحر”  حتى غضبت السعودية وأغلقت خمارها على نفسها معلنة تصالح مع تركيا وأمريكا ورفضت أي فرصة مقدمة لتصالح مرة أخرى، حتى ظهرت مشكلة بإعطاء الجزيرتين المصريين للسعودية، وحكمت المحكمة بأن الجزيرتين تابعين للسعودية مرة أخرى. هلل الاعلامين التابعين لأمن الدولة بأن تيران وصنافير رغم تبعيتها ألا أنهما سعوديتان رغما عن أنوف المعارضين بمصريتها لا أعرف كيف ينامون وهم يسلمون أرضهم لدولة أخرى بإرادتهم، لا أعرف نوعية المنوم  الذين يضعونه للشعب حتى يعمي ويسكت عن غفلته.
هل أهدرنا دمنا وعروقنا على وطن  ليأتي رجالا بخيام ليتخذوا منا أرض تابعة لنا. فهو سامح في نصف أرض سيأتي عليه وقت سيسامح على وطن كله.
أتذكر ذلك القول المشهور بان شابا ذهب لمكتبة وسأل أمين المكتبة عن كتاب سياسيين شرفاء ؟
فقال له في قسم الخيال العلمي حقا لن تجد أكثر من خيال علمي في سياسة ويجب أن يتعلم رئيس المصري عبد الفتاح السيسي من تاريخ أن تاريخ لن ينصف أحدا؟
أن لم نتعلم من الأمس والتاريخ نحن موتى اليوم.

Comments

comments