الرئيسية » أخبار رئيسية » بعد ضغط السوشيال ميديا .. وزارة التضامن تغلق دار الأورمان بالتجمع الخامس وتحيل المشرفة للنيابة

بعد ضغط السوشيال ميديا .. وزارة التضامن تغلق دار الأورمان بالتجمع الخامس وتحيل المشرفة للنيابة

قالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، إنه فور علمها بواقعة طفل جمعية الأورمان بالتجمع الخامس الذي تعرض للتعذيب، وجهت فريق التدخل السريع المركزي ومسؤولة دور الأيتام بالإدارة العامة للأسرة والطفولة، بالتحرك نحو الدار للتحقيق في الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأضافت الوزيرة، في تصريحات صحفية أمس السبت، أنه تم إبلاغ مجلس إدارة جمعية الأورمان والذي تفاعل بدوره بقوة وأرسل لجنة تحقيق مع المشرفة، وهي أم بديلة حديثة التعيين وليس لها خبرة بالعمل في دور الرعاية وحاصلة على مؤهل ثانوية عامة.

وكشفت وزيرة التضامن أنه تم تحويل المشرفة إلى النيابة بعد تحقيق الادارة العامة للأسرة والطفولة معها وفي ضوء ما تبين من صحة الواقعة، وهيّ ما زالت قيد التحقيق بالنيابة حتى إعداد هذا البيان.

وأضافت غادة والي أنه تم إلزام الجمعية بنقل الأبناء وعددهم 15 ابنًا إلى فروع أخرى لجمعية الأورمان بالجيزة وهي فروع أكتوبر والمهندسين و التعاون، حيث توجد أعمال صيانة بالدار لحين الانتهاء بالكامل منها ،عندئذ يمكن النظر في إمكانية عودة الأبناء لأماكنهم.

يذكر أن الأبناء يتراوحون بين مرحلة الروضة ومرحلة المهد من الأطفال الرضع.

من جهة أخرى، تم التواصل مع مدير العلاقات العامة لجمعية الأورمان هاني محمد عبد الفتاح؛ للتأكيد على إجراءات نقل الأبناء اليوم من الدار وشارك في التحقيقات التي أجراها مسؤولة الوزارة من الإدارة العامة للأسرة والطفولة مع الأم البديلة، وما زال الفحص الإداري جارٍ حتى هذه اللحظة وفقا للقانون واللوائح المنظمة لدور الرعاية ومعايير الجودة التي أصدرتها الوزارة العام الماضي بهدف تطوير خدمات دور الرعاية.

وفي هذا الإطار، شددت الوزيرة على أهمية “أن تكون يد المجتمع المدني وعينه مع الحكومة حتى يتم تغيير ثقافة العنف ضد الأطفال، وقدمت الشكر لمن صورت الفيديو ومن تواصل مع خط نجدة الطفل 1600 والخط الساخن لوزارة التضامن الاجتماعي 16439 أو أبلغ الشرطة”.

 

نقلا عن مصراوي