الرئيسية » كل الأخبار » ادب وفن » قصيدة تراب الوطن بقلم محمد سالم
http://omeldunya.com/

قصيدة تراب الوطن بقلم محمد سالم

الشعور بالذنب هو الوحيد الذى يجعلك تتأكد من أن ضميرك لا يزال حياْ ،

مهما أحسست بالكسره

أترك فى قلبك فتحه

ليدخل منها التفائل و الأمل ،

ولا تتردد فى التعبير عن مشاعرك

فالمشاعر بعد آوانها

تصبح ممنوعة من الصرف ؟!

درس الجيل العربى ،،

الحصة الأولى

المدرسه … حقيقة الحياه ،

المعلم يدعى صابر

الطالب فارس !

المعلم ….

إعرب الجمله التاليه

عشق المغترب تراب الوطن ،

فارس ….

عشق . فعلا صادقا مبنيا على أمل

يحدوه إيماناْ واثقاْ بالعودة الحتميه !

المغترب . فاعل عاجز عن أن يخطو أى خطوة فى طريق تحقيق الأمل !

و صمته هو أعنف ردة فعل يمكنه أن يبديها !

تراب . مفعول به منصوب وعلامة نصبه أنهار الدم وأشلاء الضحايا والقتلى ،

الوطن . مضافة إلى تراب مجرورة بما ذكرته من إعراب تراب سابقاْ !

المعلم ،،، ما بك فارس ؟

غيرت قواعد النحو وقانون اللغه !

إليك جملة آخرى

إعرب

صحت الأمة من غفلتها ،

فارس ….

صحت . فعل ماض يا أستاذ

ولى على أمله أن يعود والتاء تاء التأنيث

فى أمة لا ترى فيها الرجال !

الأمة . فاعل ،،،، هده طول الثبات !

حتى أن الناظر إليه يشك بأنه ما زال على قيد الحياه !

من . حرف جر لغفلة حجبت سحبها شعاع الصحو !

غفلتها . إسم عجز حرف جر الأمة على أن يجر غيره ،

والهاء ضمير ميت متصل بالأمة التى هانت عليا الغفله مبنية على المذله

التى ليس لها من دون الله كاشفه !

Comments

comments