الرئيسية » كل الأخبار » أخبار مصر » فضيحة.. لحوم “تحيا مصر” الفاسدة تغزو المحافظات و”منافذ بيع” وزارة الدفاع!
أم الدنيا ـ ضبط 19 طن لحوم ودواجن فاسدة بالجيزة
أرشيفية

فضيحة.. لحوم “تحيا مصر” الفاسدة تغزو المحافظات و”منافذ بيع” وزارة الدفاع!

تمكنت مباحث الغربية من ضبط لحوم مجمدة داخل أسواق “تحيا مصر” المتنقلة، تقدر بحوالي 273 كيلوجرام.
وقال السيد عبيد، الأمين العام لنقابة البيطريين، إن لجنة شكلتها النقابة اكتشفت لحوم فاسدة في القاهرة أيضًا، موضحًا أن الأزمة الحقيقة في الوسطاء الذين يأخذون اللحوم من القوات المسلحة ويبيعونها للمواطنين، لافتًا إلى أن العربات المتنقلة والتي تجوب المحافظات لاتتبع الجيش مباشرة.
وحذر عبيد في تصريح، من شراء اللحوم من العربات المتنقلة في ارتفاع درجات الحرارة، لافتاً إلى أنها معرضة بسهولة للتلف والفساد، قائلًا: البعض يستغل لوجو القوات المسلحة على المنتجات ويشتريها ثم ينقلها على سيارة خاصة ويدون عليها بالخط العريض أن المنتجات تابعة للقوات المسلحة.
وكشف أمين نقابة البيطريين عن وجود مخالفات أيضًا في مخازن الجيش، حيث ضبطت لجان بيطرية لحوم فاسدة في منافذ وزارة الدفاع، مرجعًا ذلك إلى سوء التخزين، وأن القوات المسلحة مثلها مثل التجار تشتري لحوم برازيلية مستوردة وهي معرضة للتلف والفساد.
وأوضح أن الأزمة في المواطنين اللذين يسعون وراء اللحوم الرخيصة ولا يفكرون في الجودة، وبالتالي يصبحون ضحية لبعض تجار اللحوم المتاجرين في تلك النوعية من اللحوم الفاسدة، ملقيًا الضوء على وجبة وزارة التموين التي طرحتها سابقًا بـ 30جنيهًا.
وتابع: “سحبنا جميع الوجبات التي نزلت بها التموين في الأسواق لأننا اكتشفنا أنها فاسدة، وليس شرطًا أن تكون اللحوم التي تبيعها الحكومة أو جهاز الخدمة الوطنية صالحة للاستهلاك بنسبة 100%، فكل شيء معرض للفساد”.
من جانبه، قال الدكتور لطفي شاور، الخبير البيطري، ومدير إدارة الرقابة والتوزيع على منافذ السويس سابقًا، إن الشوارع مليئة باللحوم الفاسدة وليست فقط المنتجات التي يبيعها جهاز “تحيا مصر”، لافتًا إلى أن الحملات البيطرية التي تنزل إلى الأسواق ترجع محملة بعشرات القضايا.
وطالب شاور في تصريح، الحكومة بـ”مراعاة الله” في تعاملها مع المواطنين، مؤكدًا أن هيئة الخدمات البيطرية لا تقوم بدورها وموجود بها أطباء “كسالى” وبعضهم “مرتشي”، وهذا هو السبب فيما وصلت إليه مصر الآن.
وأشار إلى أن المواطنين يذهبون إلى سيارات “تحيا مصر” ظنًا منهم بأنها مضمونة، في حين أن انتشار اللحوم الفاسدة طال كل شيء حتى المنافذ الثابتة التي تبيع فيها القوات المسلحة اللحوم”.
وأضاف: “إذا أردتم حلًا فإقالة قيادات هيئة الخدمات البيطرية لأنها السبب فيما نحن فيه”.