الرئيسية » أخبار رئيسية » حماريات | شاكر صبري محمد

حماريات | شاكر صبري محمد

قل لي لماذا قد تركت العيش عندي يا حمار
ونسيت التبن والبرسيم ونسيت الفشار
ونسيت القرع والخرشوف من بعد الخيار
حتي أساورك الجديدة كانت بالدولار
حتي المياه إليك كانت بالعيار
وحين مات رفيق صهرك جئت لاجلك بالكبار
وملأت بيتي بالنويح وبالذبائح والنعار
خير البراذع كنت اجلبها لظهرك في افتخار
وإذا تطاولت البهائم كان سيفي لي شعار
وإذا تشاجرت الحمير فكنت ارمي بالشرار
وإذا مرضت فكنت اشعر بالشخار
وجلبت من جارنا العطار شيحا وعطرا وخضار
وركبت مثلي البحر والمرجيح وركبت القطار
وإذا تنهق دون شئ كنت أشعر بالدوار
وحكيت قصتي غولتي الحمقاء والعفريت حتي شهريار
ومزحت حتي انني قد كنت ارقص في النهار
وسحرت بنت حمارة الجيران لم تفارقها الديار
البستها البرنيط والفضفاض ألبست الخمار
فهجرتها دوما لأنك كنت من ظلي تغار
وإذا ركبتك كنت افرح حين تمشي في اختيار
حتي الحظيرة تركت إليك وقد وهبت لك الكرار
وأشعت انك عالم بالخير سلطان القرار
ثمت اخذت الخل وتخذت الفرار

 

 

المصدر: مصرس

Comments

comments