الرئيسية » أخبار رئيسية » فضيحة .. الإخوان تدعم تطبيع تركيا مع الكيان الصهيوني في بيان رسمي

فضيحة .. الإخوان تدعم تطبيع تركيا مع الكيان الصهيوني في بيان رسمي

دعمت جماعة الإخوان المسلمين في مصر تطبيع تركيا مع الكيان الصهيوني سمته “تخفيف الحصار عن أهلنا بغزة”.

وأضافت في بيان رسمي له أصدرته أمس الثلاثاء 28 يونيو 2016 م : “إن جماعة الإخوان المسلمين ترحب بمساعي الدولة التركية  لتخفيف الحصار عن غزة وهو موقف الشعب التركي والحكومة والرئيس رجب طيب أردوغان من البداية”.

وتابعت: “وإذ تؤكد جماعة الإخوان المسلمين أن الحصار المفروض من المحتل الصهيوني تشارك فيه سلطة الانقلاب الجاثمة على صدر وطننا مصر وتقدم للمحتل الصهيوني دعما مطلقا، والتي لا تعبر عن رأي أو اتجاه الشعب المصري تجاه إخوانه المحاصرين بغزة أو عن دعمه للقضية الفلسطينية”.

وأردفت قائلة: “إن سلطة الانقلاب بقيادة السيسي دأبت منذ الانقلاب العسكري على إظهار التأييد الكامل للكيان الصهيوني وهو ما يتعارض تماما مع فهم وعقيدة الشعب المصري وتوجهه ضد المحتل الصهيوني الذي قتل من أبناء وطننا الكثير، والذي لا يزال يقتل ويحاصر إخواننا في فلسطين”.

واختتمت: “إن أي جهد لفك الحصار عن غزة هو جهد مشكور ونتطلع إلى مزيد من العمل من أجل إنهاء الحصار بشكل كامل واسترداد كافة الحقوق الفلسطينية باذن الله تعالى، وأن ينتهي هذا الكابوس في مصر لتحتل مصر مكانتها المناسبة في دعمها لقضايا الشعوب العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

هذا وأثار دعم الإخوان للتطبيع التركي الصهيوني انتقادات كثيرة من جانب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حيث علق الكاتب الصحفي تامر أبو عرب على البيان قائلا: “جماعة “ياختي كدة ينفع وكدة ينفع” طلعت بيان بتعتبر فيه تطبيع أردوغان الكامل والمنحط مع إسرائيل محاولة مشكورة لرفع الحصار عن غزة
أنا كنت متوقع إنهم يعملوا من بنها ويسكتوا على أساس يعني إن الخليفة أردوغان هو الحليف الوحيد اللي باقي لهم وهو اللي فاتح قنواتهم وبينظم حفلات إفطارهم الفخمة بموائدها العامرو في فنادق اسطنبول”.

وأضاف: “لكن إنهم يجودوا ويطلعوا بيان يعتبروا في التطبيع مع الكيان الصهيوني دعم للقضية الفلسطينية فده الحقيقة تطور نوعي في سلوك الجماعة الربانية اللي بيتكشف يوم بعد يوم معدنها الردىء ومبادئها الأستك”.