الرئيسية » أخبار رئيسية » سلفيو مصر ينعون مفتي تنظيم داعش أبو دجانة المصري بعد مقتله في العراق
أبو دجانة المصري مفتي تنظيم داعش الإرهابي

سلفيو مصر ينعون مفتي تنظيم داعش أبو دجانة المصري بعد مقتله في العراق

نعت صفحات السلفيين التابعين لتنظيم “الدعوة السلفية” وحزب النور الوهابي .. نعت الإرهابي المصري “أبودجانة” الذي قتلته القوات العراقية أمس في الرمادي رفقة 5 من قيادات لتنظيم داعش الإرهابي، منهم قيادي إرهابي من جنسية سعودية يدعى “عامر حميد العساوي”.

وكان “أبودجانة المصري” يشغل ما يسمى “المفتي الشرعي” لتنظيم داعش الإرهابي، وهو المسؤول الأول عن عمليات الإعدام والذبح والرجم التي نفذها التنظيم ضد أبناء العراق خلال الشهور الماضية، قبل أن يلقى مصرعه في غارة جوية شرقي الرمادي.

وكشفت صفحات السلفيين الشخصية الحقيقية للإرهابي الداعشي “أبودجانة المصري”، ليتبين أن إسمه الحقيقي هو محمود الغندور، كما أكدت أنه من القيادات البارزة في تنظيم داعش الوهابي داخل العراق.

ومن خلال التعازي والرثاء الذان اكتسيا صفحات السلفيين المصريين، تبين ان الارهابي القتيل في الرابعة والعشرين من عمره، وكان قد تخرج من جامعة عين شمس في القاهرة سنة 2013، وينحدر من وسط رياضي معروف، وسبق له أن عمل مذيعا لبرنامج شبابي في إذاعة الجامعة، كما شارك في المسرح أيام دراسته، قبل أن يتم تجنيده في صفوف تنظيم “الدعوة السلفية” الوهابي وتسفيره للعراق للإنضمام لتنظيم داعش المتطرف.

وقتل “أبودجانة المصلاي” في جزيرة الخالدية بمحافظة الأنبار العراقية وخمسة من معاونيه بقصف شرقي الرمادي، بحسب ما اعلنت مصادر أمنية عراقية أمس الثلاثاء، ونقلت قناة “السومرية نيوز” عن رئيس مجلس قضاء الخالدية في محافظة الأنبار بالعراق علي داود قوله: إن “طيران التحالف الدولي قصف منزلا بالقرب من عبرة البو شجل شرقي الرمادي، كان يتواجد فيه المفتي الشرعي لتنظيم “داعش” في جزيرة الخالدية المدعو أبو دجانة المصري وعدد من معاونيه”.

وأضاف داود، أن القصف أسفر عن مقتل أبو دجانة المصري وخمسة من معاونيه.

وكانت خلية الصقور الاستخبارية أعلنت الاثنين الماضي عن مقتل وإصابة 13 “إرهابيا”، بينهم مسؤولون في تنظيم “داعش”، بقصف للقوة الجوية العراقية غربي محافظة الأنبار التي مركزها مدينة الرمادي.

 

المصدر: مصر تايمز