الرئيسية » أخبار رئيسية » “الحق فى الدواء”: سعيد حساسين الفائز بمقعد كرداسة بالبرلمان متهم فى 10 قضايا
الدكتور سعيد حساسين
الدكتور سعيد حساسين

“الحق فى الدواء”: سعيد حساسين الفائز بمقعد كرداسة بالبرلمان متهم فى 10 قضايا

أكد المركز المصرى للحق فى الدواء، أنه تابع ما الت اليه نتائج العمليه الانتخابيه فى دائره كرداسه والتى اسفرت عن فوز الصيدلى سعيد حساسين بعضويه البرلمان. وأوضح المركز فى بيان له أنه إنطلاقا من موقفه وهدفه بالدفاع عن الدواء الأمن يرى ان عضو البرلمان الجديد كان من أهم المساهمين فى تعزيز خداع المواطنين، وبيع الوهم لهم واستغلالهم عن طريق منتجاته التى قامت وزاره الصحه بسحبها والغائها وقامت مباحث التموين باغلاق عدد من فروعه فى المحافظات وقام جهاز حمايه المستهلك بتقديم عده بلاغات ضده .

وأوضح محمود فؤاد، مدير المركز المصرى فى تصريحات صحفية، أن حساسين كان اخر محضر تم تحريره ضده كان رقم 14157حلوان بضبط 704مستحضر والمحضر رقم 4907نيابه اكتوبر بضبط عبوات زيت واعضاب استعدادا لبيعها للجمهور كما اتهم فى 10قضايا رقم 10348 لسنة 2005 جنح مركز كرداسة تبديد وحبس سنة وكفالة 200 جنيه، والقضية رقم 10348 لسنة 2005 جنح مركز كرداسة تبديد حبس سنة وكفالة 100 جنيها والقضية رقم 161 لسنه 2007 جنح الأميرية حبس شهرين والقضية رقم 1447 لسنة 2008 جنح مركز كفر الشيخ ابتزاز أموال والقضية 25555 لسنة 2007 جنح مركز كفر الشيخ خطف شخص والقضية 15104 لسنة 2010 جنح مركز كرداسة حبس عامان وكفالة 300 جنيه والقضية رقم 2622 لسنة 2011 جنح أول أكتوبر حبس سنة وكفالة 100 جنيه، والقضية رقم 8470 لسنة 2013 جنح أول أكتوبر حبس سنة وكفالة 500 جنيه، وغرامة 10000 جنيه، والقضية رقم 5829 لسنة 2013 جنح قان الزقازيق، وغرامة 500 جنيه والمصادرة والمصاريف. الا انه استغل عدم وجود احكام نهائيه وترشح للبرلمان .

وأضاف:” ورغم اوامر الضبط والاحضار وقيامه بالهروب مرات ومرات لعدم ضبطه الا اننا نحذر من قيام الصيدلى صاحب الوصفات الوهميه وصاحب المستحضرات الضاره، يمارس الطب البشري دون الحصول علي ترخيص، ينصب علي الزبائن بادوية غير مطابقة للمواصفات وتحتوي علي حشرات ومواد ضاره سامةبصحه المريض المصرى يحزر من تسلله لرئاسه لجنه الصحه بالبرلمان كما يزعم لاصدقائه”.

وتابع:”ان الحق فى الصحه والحق فى الدواء يرى انه يوم اسود ان يصل هؤلاء المستغلين لامراض الشعب وتحقيق ثروات لمناصب مفروض ان تحقق الرقابه والرفاهيه للشعب”.