الرئيسية » أخبار رئيسية » حازم حسني: يبدو أنه موسم السخافات
أم الدنيا
الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية

حازم حسني: يبدو أنه موسم السخافات

علق الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة علي الوضع الراهن في مصر قائلا: مصر يا سادة تسير على طريق الهزل!
وكتب حسني عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: من أسخف ما قرأت اليوم هو اتهامى بالهزل وقت الجد … أيها السادة، الهزل هو أن تساق البلاد على هذا النحو الذي تساق به منذ شهور طالت بأكثر مما ينبغى بما شجع الإرهاب فى نهاية المطاف على أن ينال من الدولة ومن نائبها العام!
واضاف: بعيداً عن شخص المستشار هشام بركات -رحمه الله وغفر له ألهم ذويه الصبر والقوة في مواجهة مصابهم – فإن المصاب في المنصب وفي هيبة الدولة هو الأهم … مصر يا سادة تسير على طريق الهزل فى وقت لا يجوز فيه لمن يحكمها أن يحكمها بهذا الطبل والزمر، ولا بهذا الرقص والكلام “الحنين”، ولا بغير رؤية وبغير عقل!!ـ
وتساءل: هل المطلوب منا الآن – كما يطالبنا الإعلام – أن نقف صفاً واحداً خلف الرئيس لأن البلاد في حالة حرب، وفي حالة الحرب لا صوت يعلو فوق صوت الرئيس؟!!  تحديداً لأن الجيل الذى سبقنا سار وراء مثل هذا الهزل، وقت أن كان الجد مطلوباً، فقد عاش جيلى هزيمة 1967 التي ندفع جميعاً ثمنها حتى اليوم، وستبقى الأجيال القادمة تدفع ثمنها معنا لأمد يعلم الله وحده أين تكون نهايته!!
وتابع: الصراخ والعويل ولطم الخدود، وتقمص شخصية ليلى فوزي وزكي طليمات لحشد الدهماء، والاستسلام لهوس الاندفاع الأحمق نحو الجنون، كل ذلك لا يصنع دولة ولا هو ينتشل أمة من قاع الحضيض الذي تندفع إليه!! … بدلاً من كل هذه السخافات، اسألوا “ريس المركب” إلى أين يبحر بنا، وهل هو يعرف خريطة بحر الظلمات الذى ساقنا إليه؟! فالعدالة تدفع ثمن غياب هذه الخرائط، والاقتصاد يدفع ثمن غيابها، وكل مصر والمصريين صاروا في مهب الريح … هذا -إذا شئتم أيها السادة – هو حديث الجد الذى لا هزل فيه!!

حازم حسني