الرئيسية » كل الأخبار » عالمية » مسلحون يحاولون تعطيل منتدي للسلام في أفريقيا الوسطى
أم الدنيا ـ منتدي للسلام
صورة أرشيفية

مسلحون يحاولون تعطيل منتدي للسلام في أفريقيا الوسطى

قال شهود إن جنودا من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى أطلقوا النار في الهواء الاثنين واستخدموا الغاز المسيل للدموع لتفريق مسلحين حاولوا تعطيل منتدي يهدف الى المساعدة في اعادة السلام الى البلاد.
وقع الحادث بينما يقترب منتدي بانجي من نهايته وهو ما يبرز التوترات المحتدمة في البلد الواقع في وسط أفريقيا حيث قتل آلاف الأشخاص وفر مئات الألوف من منازلهم أثناء موجات من العنف.
ولم ترد تقارير عن إصابات في الحادث.
واحتشد أعضاء سابقون من ميليشيا سيليكا التي يغلب عليها المسلمون وأعضاء من ميليشيا الدفاع الذاتي “أنتي بالاكا” المسيحية في وسط العاصمة بانجي للاحتجاج على منتدي السلام الذي لم يسفر عن إطلاق سراح أعضاء من الجانبين تحتجزهم الحكومة.
وطالب بعض المحتجين الذي بلغ عددهم بضع مئات باستقالة كاثرين سامبا بانزا الرئيسة المؤقتة المكلفة بقيادة البلاد إلى انتخابات.
وحلقت طائرة هليكوبتر فرنسية فوق المحتجين لكنها لم تتدخل بينما قام جنود الأمم المتحدة بتفريق الاحتجاج.
وكان استيلاء ميليشيا سيليكا على بانجي في مارس 2013 قد أدى تفجر العنف في البلاد مما أضطر الجنود الفرنسيين ثم جنود الأمم المتحدة الي التدخل مع تحذير مسؤولي الأمم المتحدة من أن البلد على شفا الانزلاق إلى أعمال إبادة.
وتراجع انعدام الأمن وتوصلت الجماعات المسلحة يوم الأحد إلى اتفاق سلام يلزمها بنزع سلاحها وربما مواجهة محاكمة عن جرائم حرب ارتكبت اثناء الصراع.
لكن الحادث يبرز احتمالات العنف فيما تبقى تساؤلات بشان ما اذا كانت الانتخابات المقررة هذا الصيف ستجرى في موعدها.