الرئيسية » أخبار رئيسية » وزير الأوقاف يحول «حاج» لمستشفى الأمراض العقلية ويأمر بترحيله لهتافه ضد الحكام العرب بالحرم
أم الدنيا - وزير الأوقاف

وزير الأوقاف يحول «حاج» لمستشفى الأمراض العقلية ويأمر بترحيله لهتافه ضد الحكام العرب بالحرم

قال وزير الأوقاف رئيس البعثة الرسمية للحج محمد مختار جمعة إن حاجا مصريا استخدم هتافا سياسيا ضد الحكام العرب واتهمهم فيه بأنهم أضاعوا الإسلام داخل الحرم تم تحويله إلى مستشفى الطائف النفسي للكشف عن قواه العقلية وتمت مخاطبة القنصل لترحيله على الفور لتلقي العلاج في مصر أو محاسبته قانونيا إذا كان غير مريض.

وشدد على أنه تمت مخاطبة القنصل المصري فعليا بسرعة ترحيله لأن ما تم مخالفا للحج وأداء المناسك والشعائر وفي ضوء العلاقة القوية المتميزة بين السعودية ومصر لن يتم السماح لأي إنسان للنيل منها أو الإساءة لها ومن يرتكب مخالفة شرعية أو قانونية يجب محاسبته.

وأكد خلال مؤتمر صحفي إن الحاج جاء ليؤدي مناسك الحج فقط بعيدا عن أي جدل سياسي أو استغلال المناسك من أجل أغراض حزبية أو سياسية، مشيرا إلى أن من يحاول الخروج بالحج عن أهدافه الشرعية ويحاول استغلال هذا الأمر سياسيا تتم محاسبته شرعيا وقانونيا لأن تأشيرة الحج عبارة عن عقد شرعي مع الحاج.

وأضاف : إن الحجاج جميعا عليهم أن يخلعوا ملابسهم الحزبية والسياسية كما خلعوا ملابسهم الدنيوية وألا يتم استغلال الحج لأغراض سياسية أو حزبية أو طائفية ستتم محاسبته.

وقال إنه سيتلقى تقريرا يوميا من رؤساء البعثات الثلاث بما تم إنجازه في كل يوم من كل بعثة ويتم تجميعه وعمل بيان صحفي صباح كل يوم بملخص التقرير، على أن يتم وضع التقرير على موقع وزارة الأوقاف بعد توزيعه على كل البعثة الإعلامية المرافقة لبعثة الحج.

وأضاف أن هناك لقاء يوم غد مع القنصل المصري في جدة والاجتماع برؤساء البعثات الثلاث والتنسيق بين كل البعثات من أجل صالح الحجاج وتحقيق أفضل نتيجة وخدمة للحجاج.

وشدد على أهمية العلاقات المصرية السعودية وتاريخيتها، والتي توطدت بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة بصفة خاصة، مشيرا إلى أنه تم اختياره ليلقي كلمة الوفود في يوم وقفة عرفات أمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وقال إن بيانا تم إصداره يطالب العلماء بالتفرغ لتوجيه المسلمين لصحيح الدين وليس التلاعب بمشاعر الفقراء باسم الدين لأن الرسالة التي يحملها أسمى وأعلى من أمور الدنيا بأكملها.