الرئيسية » أخبار رئيسية » 6 إبريل: ثورة 25 يناير على فراش الموت وبيننا ألف مبارك

6 إبريل: ثورة 25 يناير على فراش الموت وبيننا ألف مبارك

أكد زيزو عبده القيادى بحركة شباب 6 إبريل وعضو جبهة طريق الثورة ثوار،  أن الرئيس المخلوع حسنى مبارك ليس مجرد شخص، وإنما أصبح أسلوب حياة، فأصبح بيننا ألف مبارك، معتبرًا إياه رمزًا للفساد والقمع والتعذيب. وأشار عبده إلى أن خطاب مبارك خلال محاكمته اليوم جاء كما توقعه، جاء عاطفيًا على غرار خطابه العاطفي السابق أثناء أحداث ثورة 25 يناير، مؤكدًا أنه استطاع أن يسوق عددا من الأكاذيب ويشوه العديد من الحقائق وطمس حقيقة الثورة، وتأكيد أنها مؤامرة لإلغاء تلك الفترة، مضيفا أنه ونظامه يمتلكون كل الأسلحة لتنفيذ ذلك، كالإعلام والقضاء والمؤسسات والسلطة. وأضاف القيادى بحركة 6 إبريل، أنه على الجانب الآخر، أصبح الشباب الذي لطالما حلم بالتغيير يقبعون قليلي الحيلة بالسجون، مشددًا على أن محاكمة المخلوع هي مؤامرة مكتملة الأركان في حد ذاتها، قائلاً: “استحالة يكون ذلك تحقيق للعدل بداية من وقوف حبيب العادلي وزير داخلية مبارك وما قاله القاضى له من كلمات كحضرتك وسيادتك، مرورًا بإملاء العادلي عليه بما يجب أن يحكم، في حين أنه على الجانب الآخر لا يتم نقل المعتقلين لحضور محاكماتهم أو وضعهم في أقفاص زجاجية كاتمة للصوت”. و شدد عبده على أن ما يحدث حاليًا خارج عن نطاق العقل، متهمًا القضاء بأنه صنيعة حكم مبارك وبالتالى يجامله. واعترف عبده أن الثورة المصرية تمر حاليا بأسوأ فترة، وكل الطعنات الموجهة إليها قاتلة وكل الأسهم موجهة لصدر 25 يناير للدرجة التي جعلتها في مرحلة النزع الأخير، راقدة على فراش الموت.